الاقصى
احلى منتدى يرحب بكم الاقصى يناديكم لبوا النداء

اذا اردت بر الامان

اذهب الى الأسفل

اذا اردت بر الامان

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 3:30 am


اذا اردت بر الامان...
انها الاخت زينب التي ارادت ان تحكي قصة لجوئها الى الله...
كانت زينب امراة "من مودرن" من الدرجة الاولى كما يقال...
لم تكن تصلي ولا ملتزمة بفريضة الحجاب وكل همها الموضةوالصبحيات والحفلات وشراء الثياب والسفر...
تقول: كنت اخرج الى الصبحية لقضاء وقت ممتع مع الصديقات،
ولكن كان يحدث العكس... لم اكن احس بالراحة او السعادة
في داخلي ، فكنت اشعر بالالم في راسي، الم فظيع لا يوصف،
وعند عودتي من كل صبحية اذهب الى الصيدلية لاحضار دواء لكي يتوقف الصداع، وكنت لا اعرف ما السبب!! نعم ، لم افوت
حفلة في حياتي، كنت مغرمة بالحفلات، لكن عند عودتي الى المنزل بعد كل حفلة كنت اشعر بان شيئا يضغط على صدري
واكاد اختنق، ولم ادر ما السبب؟! بل كان سؤال في نفسي:
ترى ما هو هذا الشعور؟ شعور بالفراغ والحزن رغم الحفلات
والصبحيات وارتياد الاسواق.
اما السفر فكان شغلي الشاغل... لم ادع بلدا الا زرته ونزلت في افخم الفنادق. وكان كل من يسالني: هل انبسطت؟
لا استطيع ان اخفي شعوري، اقول:"عادي" مثل لبنان، حتى ان زوجي كان يتضايق مني كثيرا ويقول: ما هي الوسيلة لاسعادك؟ اما انا فلم اكن اعرف ماذا اريد او كيف انتزع ما في صدري
من فراغ وضيق.. ادركت بعد ان تعرفت على اخوات لي في الله، فقد علمت ان في القلب فراغا لا يملؤوه الا حب الله، وسعادة لا توجد الا في الايمان وفي طاعة الرحمن.
اما الان فصدقوني_ والله يشهد على كل كلمة_ اني اشعر بسعادة واطمئنان لم اذق طعمهما من قبل... اسمعي مني_ اختي القارئة_ واعملي كما عملت وستلاقين الفرق.
اقبلي نصيحتي ولن تندمي. فاذا اردت ان تكوني كالثريا المضيئة التي تنفع الاخرين من نورها وضوئها وجمالها،
كوني كالنخلة المباركةن فعليك بالدعوة الى الله...
avatar
Admin
Admin
Admin

انثى تاريخ التسجيل : 25/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى