الاقصى
احلى منتدى يرحب بكم الاقصى يناديكم لبوا النداء

امرأة تتكلم القرآن

اذهب الى الأسفل

امرأة تتكلم القرآن

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 04, 2010 2:47 am

امراة تتكلم القرآن
قال عبد الله بن مبارك: خرجت حاجا الى بيت الله الحرام، وزيارة قبر نبيه عليه الصلاة والسلام، فبينما انا في بعض الطريق اذ انا بسواد ، فتميزت ذاك، فاذا هي عجوزعليها درع من صوف، وخمار من صوف، فقلت: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
فقالت:{سلام قولا من رب رحيم}.
فقلت لها: يرحمك الله ما تصنعين في هذا المكان؟
قالت:{من يضلل الله فلا هادي له}.
فقلت لها: اين تريدين؟
قالت {سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى}.
فعلمت انها قد قضت حجها وهي تريد بيت المقدس.
فقلت لها: انت منذ كم في هذا الموضع؟
قالت:{ ثلاث ليال سويا}.
فقلت: ما ارى معك طعاما تاكلين!
قالت: فباي شيء تتوضئين؟
قالت: {لم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا}.
فقلت لها : ان معي طعاما، فهل لك في الاكل؟
قالت:{ ثم اتموا الصيام الى الليل}.
قلت: ليس هذا شهر رمضان.
قالت:{ ومن تطوع خيرا فان الله شاكرعليم}.
فقلت: قد ابيح لنا الافطار في السفر؟
قالت:{ وان تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون}؟
فقلت: لم لا تكلميني مثلما اكلمك؟
قالت:{ وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد}.
فقلت : فمن اي الناس انت؟
قالت:{ ولا تقف ما ليس لك به علم ان السمع والبصر والفؤاد كل اؤلئك كان عنه مسؤولا}.
فقلت: قد اخطات، فاجعليني في حل.
قالت:{ لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم}.
فقلت فهل لك ان احملك على ناقتي هذه فتدركي القافلة؟
قالت:{ وما تفعلوا من خير يعلمه الله}.
قال: فانخت ناقتي.
قالت :{ قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم}.
فغضضت بصري عنها وقلت لها : اركبي. فلما ارادت ان تركب نفرت الناقة، فمزقت ثيابها.
فقالت:{ وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم}.
فقلت لها: اصبري حتى اعقلها.
قالت:{ ففهمناها سليمان}، فعقلت الناقة، وقلت لها: اركبي فلما ركبت. قالت:{ سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين* وانا الى ربنا لمنقلبون}. فاخذت بزمام الناقة وجعلت اسرع واصيح.
فقالت:{ واقصد في مشيك واغضض من صوتك}. فجعلت امشي رويدا واترنم بالشعر.
فقالت:{فاقرؤوا ما تيسر من القرآن}.
فقلت لها: لقد اوتيت خيرا كثيرا.
قالت:{ وما يذكر الا اولوا الالباب} فلما مشيت بها قليلا . قلت: الك زوج؟
قالت:{ يا ايها الذين آمنوا لا تسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم} فسكت ولم اكلمها حتى ادركت القافلة.
فقلت لها : هذه القافلة، فمن لك فيها؟
فقالت:{المال والبنون زينة الحياة الدنيا}. فعلمت ان لها اولادا.
فقلت: وما شانهم في الحج.
قالت:{ وعلامات وبالنجم هم يهتدون}. فعلمت انهم ادلاء الركب، فقصدت بها القباب والعمارات.
فقلت: هذه القباب فمن لك فيها؟
قالت: {واتخذوا ابراهيم خليلا} { وكلم الله موس تكليما} {يا يحيى خذ الكتاب بقوة}. فناديت يا ابرهيم، يا موس، يا يحيى، فاذا بشبان كأنهم الاقمار، قد اقبلوا، فلما استقر بهم الجلوس.
قالت:{ فابعثوا احدكم بورقكم هذه الى المدينة فلينظر ايها ازكى طعاما فلياتكم برزق منه}. فمضى احدهم فاشترى طعاما فقدموه بين يدي.
وقالت:{ كلوا واشربوا هنئيا بما اسلفتم في الايام الخالية}.
فقلت: الان طعامكم علي حرام حتى تخبروني بامرها.
فقالوا: هذه امنا لها منذ اربعين سنة لم تتكلم الا بالقرآن مخافة ان تزل فيسخط عليها الرحمن، فسبحان القادر على ما يشاء.
فقلت:{ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم}.
( عيس: لطائف النساء، ص 10_14)
avatar
Admin
Admin
Admin

انثى تاريخ التسجيل : 25/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى